header

الصياد يعرف: إبر الصنوبر

إعداد: أخضائية التغذية والأعشاب ريتا الحداد

الصياد يعرف: إبر الصنوبر

الاسم: تتكون أشجار الصنوبر البيضاء الشرقية (Pinus strobus) من أوراق خضراء ناعمة تشبه الإبرة، فعرفت بإبر الصنوبر، ويمكن أن تنمو هذه الأوراق من خمس أوراق أوأكثر، وتشكل أغصاناً كبيرة تشبه المروحة.

أماكن تواجدها: يعتبر الصنوبر أحد أهم أشجار الغابات في لبنان وينتشر في مختلف المناطق اللبنانية الجبلية أبرزها: المتن، كسروان، الشوف، عاليه، جزين، بكاسين، الضنية، الشمال.

تحتوي عشبة إبر الصنوبر على عدد كبير من الفيتامينات منها الفيتامين C,E,B,K,، كاروتين، أحماض الأولييك والبونزوييك والدهون، الكالسيوم، الفسفور، النحاس والمنغانيز، الحديد، الزنك، الكوبالت والزيوت الأساسية.

فوائدها العلاجية: تُعزّز عشبة إبر الصنوبر المناعة وتستخدم في علاج الإلتهابات منها التهابات الجذور، التهابات الجهاز التنفسي والقصبات الهوائية، التهابات اللثة والفم وأمراض الجهاز الهضمي، الالتهابات النسائية والفطرية والتهابات الحروق، كما أنها تعتبر من أفضل مُسكِّنات الآلام، فلها تأثير على الروماتيزم وآلام المفاصل، وهي من الأعشاب التي تحمل خاصية مُضادات الأكسدة، فهي تدخل في علاج نزلات البرد والإنفلوانزا، السعال والسارس، وتعتبر من الأعشاب المدرة للبول.

 تساهم عشبة إبر الصنوبر في تهدئة الأعصاب، فلها تأثير إيجابي على الاكتئاب و الهستيريا.

بالإضافة إلى ذلك فإن المنتجات التي تحتوي على إبر الصنوبر لها تأثير إيجابي على الجهاز التناسلي لكل من الرجل والمرأة، ويساعد مغلي إبر الصنوبر في زيادة الرغبة الجنسية وتحسين الوظائف الجنسية.

أضرارها: ان تناول كميات كبيرة منها وغير منضبطة قد تؤدي إلى الدوخة والغثيان، الشعور بالضيق العام وتفاقم الأمراض المزمنة. كما يجدر بالحوامل والرضّع عدم تناولها، بالاضافة إلى الحالات التي تُعاني من أمراض في الكبد والكلى وفشل في القلب وتخثر ارتفاع ضغط الدم.

أخضائية التغذية والأعشاب ريتا الحداد

0096171056835

مقالات ذات صله